جاري تحميل ... BigMag Demo

احدث المقالات

المشاركات الشائعة

آخر المقالات

الأحد، 19 أبريل 2020

كيف اكتسب الثقة بالنفس؟


كيف اكتسب الثقة بالنفس؟

كيف اكتسب الثقة بالنفس سؤال بالتأكيد قد تردد على ذهنك من قبل كثيرًا، وإلا لما كنت الآن تستكشف اولى كلمات هذا المقال لتعرف كيف يمكنك كسب الثقة في ذاتك؟ في الواقع الثقة بالنفس هي من الصفات التي نطمح جميعًا لاكتسابها، وبالرغم من أنها ليست سلعة مادية باهظة الثمن يصعب علينا اقتناؤها، وتسهل على أصحاب الأموال الطائلة، إلا أنها من الأمور التي يكافح الكثير من الأشخاص لامتلاكها بغض النظر عن وضعهم المالي، أو فئتهم الاجتماعية. لذا إليك في التقرير التالي الإجابة على تساؤل كيف اكتسب الثقة بالنفس؟ من خلال مجموعة من الاستراتيجيات التي ستمكنك من اكتساب الثقة في الذات إذا طبقتها.
ما أهمية الثقة في النفس ؟
الثقة في الذات إن وجدت فيك، فإنها من الصفات التي تجعلك تقبل على الحياة بصدر مفتوح، وتخوض تحدياتها دون خوف، بل وتتعامل مع سقطاتك فيها على أنها ظرف طارئ، وسيمضي إلى حاله. ولكن على الجانب الآخر، من يفتقرون إلى الثقة في الذات هم آناس لا يتمكنون من اتخاذ مواقف إيجابية تجاه أنفسهم أو العالم المحيط بهم، كما أنهم أيضًا لا يتمكنون من تحقيق خطوات تقدمية في حياتهم، لهذا يظلون قابعين في أماكنهم دون حراك.   
لماذا نفقد الثقة في أنفسنا ؟
ليس هناك سبب محدد بعينه وراء فقدان الثقة في النفس، فقد يكون السبب يكمن في أيام الطفولة حينما تم توجيهه معاملة سيئة لك سواء على المستوى الجسدي، أو العاطفي، جعلت تقديرك لذاتك مع مرور الوقت يقل. أو قد يكون السبب وراء حادث ما تعرضت له، أو فشل خضته في السابق جعل ثقتك في نفسك تهتز.
كيف اكتسب الثقة بالنفس ؟
حسنًا دعونا نتعرف الآن على مجموعة من الاستراتيجيات التي يمكنك إذا ما طبقتها  أن تكتسب الثقة في النفس، وهي كالتالي.
لا تقارن نفسك بأحد 
أولى خطوات فقدان الثقة في النفس هي مقارنة نفسك بالآخرين، صحيح أن النظر إلى من هم أعلى منك يعطيك دافعًا لأن تكون أفضل، ولكن ما حدود هذه النظرة بالتحديد؟ هل تنظر لهم وتتخذهم قدوة لك، ومثل أعلى يحتذى به، وتتمنى أن تكون مثلهم؟ وتسعى إلى ذلك من خلال تطوير ذاتك، وتطوير قدراتك المعرفية في الحياة، أم تنظر لهم، وتتساءل لماذا لا أستطيع أن أكون مثلهم؟ لماذا لا يمكنني تحقيق ما حققوه، ولا الوصول إلى ما وصلوا إليه؟ وترجع السبب إلى كونك أنت شخص فاشل، ولن تتمكن من الوصول إلى شيء في الحياة حينها ستكون نظرتك إلى الآخرين مدمرة لذاتك.
صنف نقاط ضعفك، ونقاط قوتك 
صحيح أنك ترى الآن نفسك أن لا أمل فيك، وأنك شخص لا قيمة له، ولكن في الواقع هذا ليس حقيقي، فـ نظرتك السلبية إلى ذاتك هي التي تصور لك ذلك، حيث تدفع الأفكار اللاعقلانية إلى التجلي بوضوح أمامك، فلا يصدر لك عقلك اللاوعي سوى الأفكار السلبية التي تصدق عليها وتؤمن بها تمام الإيمان. لذا لكي لا تقع فريسة لهذه الأفكار السلبية يجب عليك أن تقوم بتصنيف نقاط قوتك، وضعفك في ورقة. قم بقسم الورقة نصفين نصف خاص بنقاط قوتك، والآخر خاص بنقاط ضعفك، وصدقني ستذهل حينها من نقاط القوة التي لديك.
وإذا لم تستطع تنفيذ هذه الاستراتيجية، حيث يرى دائمًا مفتقرو الثقة في الذات أنفسهم بشكل سلبي يمنعهم من رؤية أي نقاط قوة لديهم، وهذا غير حقيقي، يمكنك حينها الاستعانة بأحد الأشخاص العقلانيين، والمقربين منك لمساعدتك على إتمام هذه القائمة. وبعد ذلك قم بتعليقها في مكان تتردد عليه في المنزل كثيرًا على المرآة، على باب الثلاجة، أو أي مكان آخر، وهذا لكي تتمكن من رؤيتها باستمرار وترسيخ نقاط قوتك في عقلك اللاوعي بدلًا من نقاط ضعفك، والعمل على نقاط الضعف، وتحويلها إلى نقاط قوة.
اقبل ذاتك ولا تجلدها 
لا داعي إلى جلد ذاتك كثيرًا لأن هذا لن يضر بأحد سوى بك أنت، فما النفع من كثرة التصريح لنفسك بكونك فاشلًا، وبلا قيمة، هل وجدت أي تحسن للأفضل عندما صارحت نفسك بذلك؟ بالطبع لا، لذا الحكمة تكمن في قبول الذات كما هي حتى بـ مساوئها، ومن ثم  العمل على تطويرها، ودفعها إلى الأمام، قد يكون هذا بالدراسة، بالعمل، بزيادة القدرة المعرفية. المهم أن تتخلص من  كافة الأصوات السلبية التي تدور في رأسك حول نفسك، وتعمل على تطوير ذاتك. ولكن أحذر من فكرة قبول النفس بـ مساوئها، والخضوع لها، وعدم الحراك، فهذا ليس المغزى الذي نقصده، فما نقصده هو قبول المساوئ، والعمل على تحسينها، وليس قبولها، والرضوخ لها.
أهتم بنفسك 
من أهم الاستراتيجيات التي تجيبك على تساؤل كيف اكتسب الثقة بالنفس ؟ هو الاهتمام بالنفس، فـ ثقتك في نفسك تبدأ من اهتمامك بذاتك، وهيئتك التي تبدو عليها للناس، والتي يقوم الناس بتصنيفك على أساسها. وليس المقصود بالاهتمام بالنفس  هنا هو الاهتمام بها على مستوى المظهر بأن ترتدي ملابس نظيفة، وأنيقة، ولكن أيضًا الاهتمام بها على المستوى الجسدي بشكل عام، كأن تعتمد نظام غذائي صحي، وتمارس أنشطة رياضية تعمل على جعل حياتك أفضل. فالاهتمام بالنفس يعود بفوائد كبيرة عليك لذا لا تهمله.
أبحث عن زيادة معرفتك 
كلما زاد علمك زادت ثقتك في نفسك، وهذا، لأن المعرفة شيء مهم في بناء الشخصية، وتوسيع مفاهيمها الإدراكية، فالعلم يجعلك قادرًا عن خوض المناقشات بثقة، وتقديم الحجج، والبراهين. والعلم قد يكافئك في نهاية المطاف بنظرات الإعجاب التي قد يبادلك بها المحيطين بك عندما تكشف لهم الستار عن معلومات مهمه كانوا يجهلونها. لذا لا تهمل تثقيف ذاتك.
خاطر، ولو كنت خائفًا 
أحيانًا تدفعك قلة الثقة في الذات إلى التخلي عن المجازفة، خوفًا من أن تفشل، ولكن حتى ولو فشلت، فكما يقال يكفيك شرف المحاولة، لا تخاف من الإقدام على شيء، والفشل فيه، فالفشل قد يعلمك بعد ذلك كيف تنجح؟ ولكن خاف من أن لا تقدم على شيء كان من الممكن أن تنجح فيه. النتائج ليست مضمونة، وأنت لست مطلع على الغيب، لذا جازف، طالما أنك أتممت عملك على أكمل وجه. جازف، ولا تخف، فإن نجحت انتقلت إلى مجازفة جديدة، وإن فشلت تعلمت كيف تجتاز مجازفتك هذه دون فشل في المرة القادمة.
 أطلب المساعدة 
بفعل البيئة التي تربيت فيها، أو الصدمات التي تعرضت لها، وأفقدتك ثقتك في ذاتك، قد تكون بحاجة إلى مساعدة طبية من قبل أحد الأطباء النفسيين، والذين سيساعدونك في تغيير النظرة السلبية التي تنظر بها إلى ذاتك. ولا تخجل من الاستعانة بهم، فـ البحث عن المساعدة، أفضل بكثير من التقوقع وراء جدران منزلك راضخًا للوضع الذي حبستك فيه الظروف، وتدمير ذاتك.
في النهاية عزيزي القارئ لا أحد قادرًا على أن يكسبك الثقة في نفسك، صحيح أنك قد تحصل على بعض المساعدة في مشوارك نحو استرداد الثقة في ذاتك من قبل الآخرين. ولكن في النهاية يبقى المتحكم الرئيسي في ذلك هو أنت، فإذا اشتغلت على نفسك جيدًا، واستعنت بالاستراتيجيات السابق ذكرها، ستتمكن من التخلص من كافة الأفكار السلبية التي ترى نفسك فيها، وستتمكن من الثقة في نفسك، وبهذا نكون جاوبنا على تساؤل كيف اكتسب الثقة بالنفس ؟
المصادر 
https://www.verywellmind.com/how-to-boost-your-self-confidence-4163098
https://www.huffpost.com/entry/8-tips-on-how-to-improve-your-self-confidence_n_8021946
https://www.psychologytoday.com/intl/blog/hide-and-seek/201205/building-confidence-and-self-esteem



الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *